באנר לאתר.jpg

انتهى التسجيل لسنة الخدمة

في برنامج وسام الشبيبة

مبروك للفوج أ 

  المزيد من المعلومات قريباً

'وسام الشبيبة العالمي'

  برنامج الامتيازات للشباب والشابات الرائد في العالم

لأنه بداخلك اكثر مما تعتقد

مجالات النشاط

وسام الشبيبة العالمي

 

البرنامج هو طريقة شيقة للوصول للأهداف الشخصية، دون أوامر من أي شخص آخر تخص كيف وماذا تعمل.

تحاز لك الامكانية للحصول على تقدير وإعتراف عالمي على إصرارك في الفعالية التي انت اخترتها،تلك التي ستقدمك بشكل شخصي- وفقاً لأحلامك- وأيضاً تمنح لك لحظات عطاء مثيرة.

 

في الفيديو من جهة الشمال بإمكانك مشاهدة شهادات مشتركين في البرنامج، مرشدون والأهل.

 

التقوي بواسطة الإرشاد الشخصي!

 

إذاً ماذا يعني- ’تدريب الشبيبة لأجل الإمتياز'؟ ماذا يعلمونك خلال الإجراء، وخاصة- ماذا يمكن التعلم منهم؟ 

في الفيديو التالي يمكنكم الرؤية والإستماع لمعنى البرنامج 'وسام الشبيبة العالمي' ليس فقط من وجهة نظر المشتركين، وإنما أيضاً مرشدينهم!!

 

تم عرض الفيديو في المنتدى العالمي للمنظمة، فيه يشتركون رؤساء المنظمات من كل أنحاء العالم.

 

 

 

الإنتشار العالمي 
البرنامج 'وسام الشبيبة' معترف به في كل العالم, ويعمل لأجل تقوية الشبيبة في أكثر من 130 دولة في أنحاء العالم.

مرة في كل ثلاث سنين يجتمعون رؤساء المنظمة من كل أنحاء العالم في إجتماع واحد، به يعرضون أعمالهم ويتحاورون حول إستمرار الفعالية في دول مختلفة، مع إشتراك محلي وعالمي، والمزيد. السنة تم إقامة الإجتماع في تورونتو، كندا، ومثل إسرائيل رئيس المنظمة، يوسي فريدمان.

بإمكانكم الضغط على الفيديو من جهة الشمال ومشاهدة كمية الناس من أنحاء العالم التي تشكل قسم من هذا البرنامج العظيم المسمى 'وسام الشبيبة العالمي'.

اكيميئيل، 18, مرحلة الذهب- فرع ديمونا

 

"بدأت في برنامج 'وسام الشبيبة' عندما كنت في الصف الثامن. الآن أنا في الصف الحادي عشر، قريباً سأنتقل للثاني عشر للبرنامج قسم هام جداً في حياتي: لقد وفر لي إمكانيات عديدة، ساعدني أن أرى وأفهم بشكل أفضل ثقافات أخرى وأشخاص آخرون، ببساطة علمني كثيراًعن العالم الخارج، العالم الحقيقي. وأيضاً ساعدني بتطوير شخصيتي، أنتم تعلمون... لأصبح الشخص الذي أنا هو اليوم."

قراءة المزيد

ديما، 17, مرحلة الذهب- فرع الرينة

 

" 'في البرنامج ‘ وسام الشبيبة' تعرفت على الكثير من الناس الجدد. حتى قادمون جدد على البلاد! لقد كانت مغامرة جداً مثيرة، لقد كانت رحلة مثالية. 'وسام الشبيبة' غير حياتي تماماً. جعلني أؤامن بنفسي، بما يوجد بداخلي، أعطاني كثيراً. وبالأساس، جعلني أعلم أنه عندما سأذهب للجامعة- أظن أني سأتعلم المحاماة- سيكون ذلك تحدي صعب، ليس سهل، ولكن لا يوجد أي شيء بالعالم يقف أمام إرادة الإنسان."
 

قراءة المزيد

لارا، 18, مرحلة الذهب- فرع نير هاعيميك

 

"قدمت من اوكرانيا مع كل عائلتي، وذهبت إلى المدرسة الداخلية "نير هاعيميك", وهناك انضممت ل ל'وسام الشبيبة'. بفضل 'وسام الشبيبة' ارتبطت كثيراً بالبلاد- كنت في جولات ورأيت أماكن جديدة بالبلاد، تعرفت على أشخاص... إحدى أعز أصدقائي، تعرفت عليه في سمينار 'وسام الشبيبة'. أيضاً تعرفت على أشخاص الذين أتوا من خارج البلاد، لكي يروا كيف يعمل فرعنا هنا في البلاد."

قراءة المزيد
تابعونا أيضاً على الشبكات الإجتماعية

נפגעת,רוצה להתייעץ 

ממונה "סביבה בטוחה"

ריקה אור לב - rika@award.org.il 

טלפון - 04-8275290 

  • Facebook Social Icon
  • Instagram
  • YouTube Social  Icon